• التاريخ
  • اليوم 19
  • الشهر 12
  • السنة 2018

الموقع الرسمي للنائب الدكتور عماد الحوت


الحوت: نحن لا نريد أن نحارب بالمواطن بل من أجله


اعتبر النائب عماد الحوت ان "لائحة "بيروت الوطن" التي يشارك فيها، مؤلفة من أناس يشبهون أهل بيروت ومن نسيجها، وهي لائحة تقدم خيارا اضافيا للناس وتريد ان تتنافس مع باقي اللوائح ديمقراطيا عبر برامج تقدمها إلى الناس".


وأكد في حديث الى "تلفزيون لبنان"، "اجتماع أعضاء اللائحة على ثلاثين نقطة محددة، في السيادة والدولة القوية والعادلة والقضاء والاقتصاد والواقع العام والحريات، وهم تواعدوا على متابعة كل نقطة فيه من سينجح منهم او من لن ينجج".


وأوضح الحوت أنه في الاقتصاد "ينطلق من تجربة ناجحة جدا هي التجربة التركية، التي في ال 2003 كانت 116 على مستوى العالم في الاقتصاد، وفي 2015 سددت كل دينها العام وأصبحت رقم 16 في العالم، من خلال مكافحة الفساد والإهدار، ومن خلال اقتصاد انتاجي وليس ريعيا قائما على الاستدانة فقط، وانما على الانتاج. ولقد قدمت شخصيا في الفترة السابقة اربع أقتراحات قوانين لمكافحة الفساد، ثلاثة منها اليوم أصبحت قوانين".


واعتبر أن "الخطابات اليوم طائفية ومذهبية، ولا أحد يقدم إلى الناس مشروعا سياسيا أو اقتصاديا، حتى تنتخبه الناس على أساسه. أما نحن في لائحة "بيروت الوطن" فلقد قررنا اننا لا نريد ولن نخوض في الخطاب المذهبي او الطائفي. نحن لا نريد أن نحارب بالمواطن، نحن أن نحارب من أجله".


واشار الى ان "برنامجه يقوم على خمس هي استكمال لما بدأه في الدورة الماضية وانجز أشياء منها. والنقطة الأولى هي من اين لك هذا؟ أو الشفافية الكاملة في المناقصات وفي مصادر ثروات من يعمل في الشأن العام. والثانية أن نكون مواطنين لا رعايا عند الزعيم او عند الطائفة، والخروج من المحاصصة الطائفية الى المواطنة والكفاية والمساواة. والثالثة في الحريات وعدم كم الأفواه ووقف صلاحية المحكمة العسكرية على المدنيين. والرابعة بلد القيم التي نريد، هل نريد تفكك الأسرة والتفلت أو المجتمع الذي يحترم قيم الأديان. والخامسة بناء الدولة الضامنة لكل الناس وهي التي تحمي وتؤمن حاجات للناس".


وعن الوضع الاقليمي أجاب الحوت: "العدو الاسرائيلي ليس في وارد ان يقوم بمغامرة ثمنها عليه باهظ جدا، لأننا سنكون كلنا متضامنين في وجهه، والأميركي والروسي كذلك ليسوا في صدد مواجهة عالية بينهم، وسيقتصر الامر على ضربة موضعية للنظام السوري الذي استخدم السلاح الكيماوي في وجه شعبه، ونحن نتمنى الخير والاستقرار لسوريا كما يراها الشعب السوري نفسه".