• التاريخ
  • اليوم 12
  • الشهر 12
  • السنة 2017

الموقع الرسمي للنائب الدكتور عماد الحوت


القدس عربية - إسلامية وستبقى عاصمة الأحرار والشرفاء...


إن القرار الأمريكي بالإعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية اليها يشكل خطوةً استفزازية ومحاولة لفرض أمر واقع جديد لن ينتج عنه سوى مزيد من التمسّك العربي والإسلامي بالقدس عاصمةً للدولة الفلسطينية على كامل التراب الفلسطيني.


إن هذا التجاهل لحقوق الشعب الفلسطيني ومشاعر العرب والمسلمين يدعو لردات فعل عربية وإسلامية قوية وسيضر بالمصالح الأمريكية ويضعف موقفها وعلاقاتها وهو ما عبّر عنه جون كيري ( نقل السفارة سيقود إلى انفجار على مستوى الإقليم).


إن إعلان القرار هو عمل عدواني يحتّم على دول منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية اتخاذ القرار الصحيح بمقاطعة الإدارة الأمريكية حتى تعود عن قرارها العدواني.


القدس وفلسطين قضية حق وعدالة، لذلك ستزول كل القرارات وجميع الاحتلالات والمؤامرات وستبقى القدس عاصمةً للأحرار والشرفاء، وستبقى محجّة قلوب المسلمين والمسيحيين في العالم، وسنستمر بسعينا لتحريرها حتى زوال الاحتلال،

"ويسألونك متى هو، قل عسى أن يكون قريبا".


د. عماد الحوت

بيروت في ٦ / ١٢ / ٢٠١٧